شركة سامسونغ تضع اكبر لافته LED في مطار اسطنبول الجديد

المصدر / تركيا الان

أنهى عملاق التكنولوجيا الكوري الجنوبيّ سامسونج للإلكترونيات مؤخرًا تركيب سلسلة من اللافتات الذكية في مطار إسطنبول، والذي سيكون أكبر مطارٍ في العالم قادرٍ على التعامل مع مئتي مليون راكب لدى اكتماله.

وسيستخدم المطارُ ما يقرب من 700 شاشة ذكية LCD وLED، وستغطي شاشات LED مساحة مقدارها ألف و12 متر مربع. حيث تعادل المساحة الكلية لشاشات LED أكثر من مساحة ملعبين لكرة السلة. ووفقًا للمعلومات التي تمّ الإعلان عنها، فقد تمّ الانتهاء من المشروع في 45 يومًا من قبل فريقٍ فنّيّ مكوّنٍ من 28 شخصًا.

لدى اكتماله، سيكون مطارُ إسطنبول أكبر مطارٍ دوليٍّ في العالم، حيث سيغطي مساحة 76.5 مليون متر مربع. وقد تمّ افتتاح المرحلة الأولى من المطار في التاسع والعشرين من تشرين الأول/ أكتوبر 2018، والذي وافق الذكرى الخامسة والتسعين لتأسيس الجمهورية التركية. وقد حضر حفل الافتتاح الكبير الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ووزراء ومسؤولون ورؤساء دول من جميع أنحاء العالم.

انطلقت الرحلاتُ التجاريّةُ من المطار الجديد في أوائل تشرين الثاني/ نوفمبر 2018. وفي المرحلة الأولى يمكن للمطار أن يوفر خدماته لـ90 مليون مسافر سنويًّا، ومع اكتمال مراحل المطار المتوقع إنهاؤها في عام 2023، سيصل هذا الرقم إلى نحو مئتي مليون مسافر. وسيطلق المطارُ رحلاته إلى 350 وجهة مختلفة حول العالم.

وعند انتهاء بناء المطار، من المرجح أن يكون معدل الإقلاع اليومي نحو 3 آلاف و500 طائرة، وأن يتسع في وقت واحد لـ347 طائرة من ذوات البدن الضيّق و266 من ذوات البدن العريض، بوجود ستة مدارج و143 جسرًا في المطار.

وقد كلّفت المرحلة الأولى من المطار، التي تمّ إنجازُها في أقل من 42 شهرًا، 6 مليارات يورو. وتمّ بناء المشروع في نموذج شراكة بين القطاعين العام والخاص من قبل ائتلاف من المقاولين الروّاد في تركيا، وشركات “ليماك”، و”كولين”، و”جنكيز”، و”مابا” و”كاليون”. وسيدفع الائتلاف 1.1 مليار يورو سنويًّا لمدة 25 عامًا. وتقدّر التكلفة الاستثمارية الإجمالية للمشروع بنحو 26.1 مليار دولار.

تبلغ مساحة مبنى المطار الرئيسي 1.4 مليون متر مربع تحت سقفٍ واحد، وهو المكان الذي قادت فيه شركة سامسونج مشروع الرقمنة من خلال تركيب تقنية الإشارات الرقمية.

سيودّع المطار الزوار بلافتات LED من سامسونج العملاقة والتي تبلغ مساحتها 193 متر مربع عند بوابة المغادرة الدولية بالقرب من منطقة الفندق ومكتب الاستقبال. كما ستستقبل اللافتات الزوّار في قاعات الوصول ومناطق استلام الأمتعة ومناطق تسجيل الوصول والتحكم في الجوازات والصالات.

قال سيوغ غي كيم، نائب الرئيس التنفيذي لشركة العرض المرئي في سامسونج للإلكترونيات: “نحن فخورون للمشاركة في واحدٍ من أهم المشاريع في تاريخ تركيا والذي يعدُّ إنجازًا كبيرًا في مجال الطيران العالمي”. وأضاف كيم أن شاشات سامسونج الذكية لا تضمن فقط الألوان الممتازة وجودة الصور العالية لجذب الزوّار، ولكن تصميمها المتين IP5x يضمن الحفاظ على المحتوى بنفس الجودة طوال اليوم وعلى مدار الساعة بغضّ النظر عن العوامل البيئية، بما في ذلك الغبار والأوساخ وإضاءة المكان.

ومن جهته قال الرئيس التنفيذي لعمليات مطار إسطنبول الكبير، قدري سامسونلو: “اعتماد العلامة التجارية سامسونج كشركة رائدة في مجال العرض العالمي كان واحدًا من أهم الأشياء التي كان علينا أن نأخذها بعين الاعتبار عند تحديد من سيدير هذا المشروع المهمّ، حيث كان لا بدّ من تنفيذه بدقة في فترة قصيرة جدًّا من الوقت”.

وأضاف: “نحن نقدّر جودة تكنولوجيا سامسونج المتطورة، جنبًا إلى جنب مع تجربة سوق وسائل الإعلام لمطار إسطنبول الجديد، مما سيزيد من مكانة المطار ويمثل خطوة أخرى لجعله مركزًا رئيسيًا للسفر في العالم”.